قيادة السيارة بسرعة عالية 180 كيلومتر .. ماذا يحصل !

قياده السياره

قيادة السيارة بسرعة عالية، الجميع يسأل ويبحث عن ما هو الضرر الذي سيحصل للسيارة وعلى نفسك عند قيادتها بسرعة 180 او 200 كيلو متر بالساعة؟.

في مقال اليوم سنشرح ما هو الضرر الحاصل على السيارة نتيجة السرعات العالية على الطرق السريعة اذا كنت مضطر وخصوصا لأصحاب العمل البعيد والذين يضطرون إلى قيادة السيارة لمسافات طويلة، فيقودو السيارة بسرعات عاليه تصل الي 200 كيلو متر في الساعة.

كل سنة يموت، أكتر من مليون و 300 ألف إنسان في العالم بسبب الحوادث المروري، والأمر الأصعب أن هنالك من 20 إلى 50 مليون حالة إعاقة، سواء كانت في المشي أو النظر أو خلل في العقل، والمشكله أن أغلب هؤلاء من الشباب من 15 إلى 44 سنه.

قياده السياره
قياده السياره، السرعة العالية

قيادة السيارة بسرعة عالية

أغلب الحوادث الناتجة عن السرعات العالية تكون من أصحاب الخبرة والمتمرسين على القيادة، ومن الممكن أن تراه يقود بكل إحتراف ومتمكن جدا من قيادة، والأغلب يقود سيارات رياضية مجهزة ووسائل أمان أعلي، ولكن الحوادث تحصل، والوفيات بإزدياد

عندي سؤال لكل سائق يعتبر نفسه محترف ويقود بسرعة عالية، كيف يمكن أن تتحكم بالسيارة بسرعة 200 كيلومتر في الساعة؟

هل تعلم عزيزي القارئ أن القيادة بسرعة 130 كيلومتر في الساعة الحادث يكون مميت، حتي لو كنت تقود أحدث موديلات السيارات الرياضية المخصصة لذلك، بالرغم من أن الشركات دائما تسعي لتوفير كل وسائل السلامة والأمانة، ومن الممكن أن تحصل على 5 نجوم من أصل 5 في جميع فحوصات السلامة والأمانة ودائما يبحثو على أفضل الطرق لحماية الراكب، ولكن لكل شي حدود، الوسائد الهوائية والحزام يساعد ولكن بالسرعات العالية الجنونية لا يمكنها أن تحميك 100%، ودوما نقول السيارات الحديثة بلاستيك لا تستطيع التحمل وان القديم يتحمل أكتير، وهذا الأمر غير صحيح أبدا، لأن الحديثة دوما أقوي وتحتوي على وسائل الأمان لا تتوفر في القديمة.

هل تعلم أن التصادم المباشر الناتج عن سرعة 110 ينتج عنه أكتر من 90 جي فورس، وللعلم 50 جي فورس مميتة

جسم الإنسان والسرعات العالية

جسم الإنسان مبني من أكتر من 100 ألف ترليون خلية، وقسمة العلماء إلى أربع أقسام أساسية وهي، الخلايا، الأنسجة، الأعضاء، والأنظمة، وعند القيادة بسرعة عالية جدا وحصول حادث ممكن أن تختل هذه الأقسام الأربعة ويحص نزيف داخلي.

ما هو النزيف الداخلي، هو نزيف يحدث داخل الجسم. يمكن أن يكون حالة طبية طارئة وجدية حسب المكان الذي تحدث فيه مثل (دماغ، معدة، رئتين) ويمكن أن يُسبب الموت فعلاً أو السكتة القلبية إذا لم يتم معالجة النزيف بما يستلزمه بأسرع وقت ممكن.

قيادة السيارة بسرعة عالية يؤدي إلى حادث، وهذا ما يحدث في أغلب الحوادث، عندما تكون السيارة تسير بسرعة 150 كيلومتر في الساعة تتوقف كسجم متحرك، ولكن جسم الإنسان ما زال يمشي بسرعة 150 كيلومتر، والحزام والوسائد الهوائية والإرتطام هو من يوقف الجسم، ولكن الأعضاء الداخليه ما زالت تسير بسرعة 150 كيلومتر في الساعة، وعلشان هي توقف أيضا ، الأربطة والشرايين هي إلى تثبتها ولكنها تبدأ بالشد والتمزق والأضلاع بالتكسر نتيجة السرعة العالية، وهذه تكون بداية نهاية، وإرتجاج الدماغ يحصل نتيجة ضربة قوية على الرأس فلا تتكسر منها الجمجمة ولكن الدماغ من الداخل يصدم بالجمجمة بسرعة كبيرة ويحصل فيه نزيف وهذا ما يؤدي إلى الوفاة أو الإعاقة، وأحيانا إهمالك للأشياء الخلفية التي تضعها بالسيارة وعدم تثبيتها جيدا تصبح خطيرة جدا في الحادث، ويجب ربطها بشكل جيد، والا سيكون حادث بسرعة 180 كيلومتر كارثة ومميت،

مخاطر وأضرار السرعة الزائدة

السرعة العالية
قياده السياره، ما هو تأثير القيادة بسرعة عالية
  • فقدان السيطرة على السيارة.
  • عدم توقف السيارة بشكل سريع أو ضعف إستجابة السيارة للتوقف الفوري.
  • تؤثر السرعة أيضًا على سلامتك.
  • لا تؤدي السرعة إلى تعريض حياة السائق للخطر فحسب، بل لجميع الأشخاص الموجودين على الطريق من حولهم.
  • حصول أضرار كبيرة في السيارة التي تقودها.
  • كل ما أسرعت، كلما زاد خطر الإصدام الأقوي، وزيادة نسبة خطر الإصابات القوية والمميتة.

ماذا يحصل ضرر من قيادة السيارة بسرعة عالية

قيادة السيارة بسرعة 180 كيلو متر لها أضرار جسيمة وكبيرة على السيارة وهي:

  • إستهلاك أكبر للبنزين.
  • تلف الإطارات بسرعة أكتر.
  • تؤدي سرعة العالية إلى إستهلاك أسرع للمحرك.
  • تقليل من عمر المحرك الإفتراضي.
  • القير يعطل بشكل أسرع.
  • الفرامل تنتهي بسرعة.
  • تؤدي السرعة العالية إلى حصولك على مخالفات أكتر.
  • ملاحقة السلطات لك ودخولك السجن.

نصائح لتجنب السرعة الزائدة

  • فكر بشكل واقعي، السرعة العالية لن توفر عليك الا بضع دقائق قليل، هل تعتقد أنها تستحق لإزهاق روح.
  • أعطي نفسك الوقت الكافي للوصول إلى وجهتك ولا تسرع مهما حصل.
  • الصبر أثناء القيادة، وعدم التهور.
  • الإستفعار بشكل دائم، يساعدك على التفكر بعقلانيه وعدم التهور، والإستعجال، والإستغفار يجنب الكوارث.

الخاتمة:

البعض سيقول لدي الفلوس الكافية ولا يهم ما تقولة، ويمكن يكون قلبك قوي وما يهمك شو ممكن يصير فيك، ولكن تخيل معي عزيزي القاري أن يصل خبر وفاتك بحادث إلى أحبابك والعزيزين على قلبك سواء أمك، أبوك، أخوانك، زوجتك، أبنائك، أصدقائك، وكل ما يحبونك، ماذا ستفعل، وكيف يمكن أن تتحمل أن تنزل الدموع منهم طوال حياتهم حسره على خسارتك وفراقك، أعقلها وتوكل، وحكم عقلك، وقد بسلام، مع تحيات موقع موتر الخليج، مع تمنياتنا لكم بدوام الصحة والعافية

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.